logo
جامعة القاهرة تفتتح أسبوع التوعية بمكافحة الفساد

أطلقت جامعة القاهرة، أسبوع التوعية مكافحة الفساد الذى تقيمه خلال الفترة من 12 إلي 16 مارس 2017 تحت عنوان " معاً نستطيع مكافحة الفساد " بمشاركة كليات الجامعة ووحداتها وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بالجامعة، وذلك للتوعية بمكافحة الفساد، وذلك وفقا لما ورد في موقع جامعة القاهرة

وافتتح بالدكتور جابر نصار رئيس الجامعة، أولى فعاليات الأسبوع بقاعة الاحتفالات الكبرى، بحضور اللواء خالد سعيد رئيس الأمانة الفنية الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد، وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بالجامعة..

وأكد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، فى كلمته الإفتتاحية، أن مكافحة الفساد فرض عين ودين على كل شخص فى المجتمع، مشيرا إلى أن مصر عانت من نهب الأموال بالفترة الماضية عن طريق شبكات الفساد، قائلآ " لا يوجد أسومن الفساد الذى يجب مواجهته والاهتمام بثقافة مكافحته".

وأضاف نصار، أن الدستور المصرى فرض مواد قانونية فى مكافحة الفساد فى إطار تنمية موارد الدولة وأن الدولة المصرية عازمة على التطهر من الفساد ومحاربته، لافتآ إلى أن  أسبوع جامعة القاهرة للتوعية بمكافحة الفساد، يهدف إلى التوعية والوقاية من أنواع الفساد المختلفة فى إطار الإستراتيجية القومية لمكافحة الفساد ونشر قيم النزاهة والشفافية فى المجتمع.

وأعلن رئيس جامعة القاهرة، عن جوائز تشجيعية بقيمة 30 ألف جنيه لثلاث مسابقات تقام علي هامش الأسبوع، تتعلق بتصميم بوستر ملون يعبر عن فكرة الفساد والوقاية منه، وإعداد فيلم قصير يتضمن رسالة إعلامية عن كيفية تفعيل آليات مكافحة الفساد وأفضل كلية تقدم أنشطة وفعاليات خلال الأسبوع.

من جانبه قال اللواء خالد سعيد رئيس الأمانة الفنية الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد وعضو هيئة الرقابة الإدارية، خلال محاضرته فى افتتاح أسبوع التوعية بمكافحة الفساد بجامعة القاهرة ، أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسى تعمل بجد لمكافحة الفساد بكل قوة، مؤكدا أن الرئيس السيسى زار، ولأول مرة لرئيس الجمهورية، هيئة الرقابة الإدارية للتأكيد على مكافحة الفساد، مشيرآ إلى أن مشكلة الفساد موجودة فى معظم أنحاء العالم، إلا أن جميع الدول قررت مواجهته.

وأضاف اللواء خالد سعيد، أن مصر لديها خطط واستراتيجيات لمواجهة الفساد والوقاية منه قبل وقوعه ، لافتآ إلى أن السبيل الوحيد للقضاء على الفساد هو البعد قدر الإمكان عن العنصر البشرى، وذلك عن طريق ميكنة جميع الخدمات التي يحتاجها المواطن المصري، كما حدث ببطاقات الرقم القومي، وشهادات الميلاد والوفاة.

وأعلن رئيس الأمانة الفنية الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد، عن الإتفاق مع المجلس الأعلى للجامعات لتدريس مادة جديدة لطلاب الجامعات من العام المقبل تحت مسمى" مكافحة الفساد وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة والفاعليات الكبرى بالجامعات المصرية.